السيد محمد عبد الهادي الحكيم

تاريخ وفاة (فقيه اهل البيت)
المرجع الديني الكبير اية الله العظمى السيد محمد سعيد الحكيم (قدس)

عذرا رسولَ الله جئتُك ناعياً *** والحزن يخنقني فيخبو صوتي

تهفو العقولُ الظامئاتُ الى العلا *** (لمدينة العلم**) الرفيعِ السمتِ

تأتي – كما اَوصيتَها – سعياً الى *** (بابِ المدينة**) ترتجي ما يُؤتي

و (عليٌ البابُ**) الامين لها فلا *** يرقى اليه سوى (الحكيمِ) الثَّبْتِ

فالبابُ يحرسه (الرواة***) بحوزة *** كان (السعيدُ) بها عماد البيتِ

باتوا حيارى مشفقين وقد غَدوا *** يغشى (حكيمَهمُ) حجابُ الموتِ

فإذا القلوبُ الفاقداتُ يهزُّها *** نجوى نداء (مهدوي) الصوتِ

بابُ المدينة أرِخوه [يحوطه *** مثوى (السعيد) (فقيه اهل البيت*)]

 

38+556+175+195+36+443=1443 هج

___________
* الوصف الذي عرف به الفقيد (قدس) بشكل واسع وورد بنص النعي الصادر عن المرجعية الدينية العليا
** قال النبي الاكرم (ص): “انا مدينة العلم وعلي بابها فمن اراد العلم فليأت الباب”
*** ورد في التوقيع بخط الامام المهدي (عج): “وأما الحوادث الواقعة فارجعوا فيها إلى رواة حديثنا فإنهم حجتي عليكم وأنا حجة الله”